نصائح لمناقشة الزوج دون أن تفسد علاقتكما

دائما هناك طرق للحوار دون إفساد العلاقة و فقدان ماء الوجه  إلكي البعض منها لتتجني إفسادها دائما تذكري الزوج يحب الزوجة الصريحة و الذكية .

لا مفر من الإختلاف بين الازواج لكن تجنبي الحوار الذي يؤزم العلاقة و يودي إلى طريق مسدود فيكون بوابة الجحيم عليكي.

أولا: حافظا على الصوت الخفيض
وهذا ليس بالأمر السهل، فنحن نميل أن نعلي صوتنا معتقدين أننا بذلك نكسب الجدال ونسكت الآخر، ولكن الحق إن العكس هو الصحيح. فلا تعلي صوتك ولا هو كذلك. كلما فكرت بالكلام وشعرت بالاحتقان قومي بالعد إلى عشرة قبل قول أي شيء. وتكلمي بصوت خفيض.الصوت العالي يزيد المشكلة.

ثانيا: لا تحركي يديك وجسدك
عند النقاش راقبي نفسك، لا ترفعي يديك وتلوحي بهما يمينا ويسارا ولا تتركي جسدك يهتز أو تقفي بطريقة عدوانية . راقبي نفسك وعلمي جسدك الهدوء.

ثالثا: إياكما والجدال أمام أحد
حتى لو أخطأ أحدكما في الآخر، على أحدكما أن يتمالك غضبه، ويمسك لسانه وأعصابه حتى تكونا وحدكما. الجدال أمام الآخرين يزيد من العند ويرتبط بالشعور بالمهانة فاحذري.

رابعا: ركزي في موضوع الجدال فقط
تميل معظم النساء عند الخلاف مع الزوج لاستدعاء كل الخلافات السابقة، وذكرها كأمثلة، والتذكير بتسامحك فيها وخطأه الفادح. إذا انتهى أي خلاف بينكما فمن مصلحتك أن تنسيه فعلا.

خامسا: لا تجادلي فورا
لتجنب الخطأ في التعبير أو اللفظ فلا بد من الانتظار حتى تهدأ أعصابكما وتجنب الحديث في الموضوع. تحدثي بعد أن تفكري ماذا تريدين فعلا أن تقولي وليس عيبا أن تسجلي ما تريدين مناقشته كي تحافظي على منطق الجدال وهدوئه.