آلام الظهر و علاقته بالنوم

يبدو أن آلام الظهر من الصعب تجنبها. في الواقع، تشير التقديرات على الصعيد العالمي، ان ما يقرب من 80٪ من البالغين عانوا من آلام الظهر (ألم في أسفل الظهر) على الأقل مرة واحدة في حياتهم.
إذا كنت قد عانيت من آلام الظهرمسبقا، فحتما أنت تعلم أن بعض الوضعيات يمكن أن تزيد من حدة الألم. وكيف أن آلام الظهر في حد ذاته يمكن أن يتداخل مع النوم. ولكن هل هناك وضعيات أفضل من غيرها، عندما نعاني من هاته المتاعب؟

 

آلام الظهر والنوم

وفقا لنتائج البحوث العلمية، التي نشرت في مجلة “Clinical Journal of Pain” بعد دراسة للألم، فأن آلام أسفل الظهر المزمنة تؤثر على نوعية النوم، وذلك على عدة مستويات: المدة، ورضا، والعمل خلال النهار، بداية النوم …

والمثير للاهتمام، أن معظم الباحثين والأطباء المهتمين في النوم ويعتقدون أيضا أن الوضعيات المعتمدة للنوم يمكن أن يكون لها دور وقائي وعلاجي لهذه آلام. على سبيل المثال، وظائف النوم “غير محايد” قد تفرض الإجهاد أو الضغط على المفاصل الفقرية والأنسجة المحيطة بها، هذا الإجهاد الذي يؤدي إلى آلام الظهر في اضطرابات تنكسية في العمود الفقري أو أمراض أخرى.

 

أفضل الوضعيات للنوم عندما يكون لديك آلام الظهر

 

Sleeping with back pain

** النوم على الجانب

النوم على الجانب (اليمين أو اليسار) يعتبرواحدا من أفضل الوضعيات لتجنب الشعور بألم الظهر الحادة ـ لأن هذه الوضعية تقلل من الضغط على الجهاز العضلي الهيكلي (وخاصة العمود الفقري والحوض). وبالإضافة إلى ذلك، الظهر يبقى في وضع محايد، حيث يتم تخفيف آثار الضغط وقوى الجاذبية.

بعض النصائح للنوم وضع على الجانب:

–  من الناحية المثالية، تمديد ساقيك جيدة على التوالي، لتقليل الضغط على العمود الفقري (وتسمى وضع السجل).
–  يمكنك أيضا وضع وسادة بين ساقيك لأكبر قدر من الراحة.
–  إذا كان تمديد الساقين ليس مريح لك، ويمكنك ثني الركبتين بزاوية 90 درجة، للحفاظ على وضع الحياد.
–  النوم على الجانب الأيسر من المستحسن لآلام الظهر خلال فترة الحمل. لأن النوم على الجانب الأيسر يزيد من تدفق الدم إلى الجنين ويقلل من خطر حرقة.

 

** النوم على الظهر

النوم على الظهرمع الساقين ممتدة يعتبر أيضا وضع جيد للنوم. وهذه بعض الملاحظات لتجنبها:

–  لا تشابك رجليك، على مستوى الكاحلين أو الركبتين (فهذا يزيد من الضغط على الحوض).
–  تجنب الوسائد السميكة جدا أو أكثر من وسادة في هذه الوضعية.
–  تقليل تأثير الجاذبية: وضع دعائم مثل وسادة أو منشفة ملتوية في منحنيات التشريحية (أسفل الظهر وتحت الركبتين)؛
–  من الناحية المثالية ينبغي أن تكون ذراعيك موازية لصدرك (أو ما يسمى بوضعية الجندي)، بدلا من أن تكون فوق رأسك (أي وضعية نجم البحر).

–  النوم على الظهر له فوائد أخرى. على سبيل المثال، فإنه يقلل من ارتداد الحموضة.

 

كل هذه النصائح لتفادي الآلام الظهر، غير أنه وجب علينا بالموازات مع ذلك القيام بالرياضات المناسبة، كالسباحة مثلا. و كذلك الابتعاد عن الحمولات الثقيلة للحفاظ على سلامة العمودي الفقري و الانسجة.