القاعدة الماسية لحياة زوجية سعيدة

إذا إعتقدة المرأة ولو لوهلة أنها ستتزوج إنساناْ لايخطئ أو مثالي فهي واهمة لكنها يمكن أن التجد الإنسان الذي سيعاملها كأميرة , وإن كانت تظن أن زوجها بلا عيوب و مميزاته لانهائية  فهي تحبه و تعشقه إلى درجة الجنون لكن الحياة الزوجية تحمل الحلو و المر السراء و الضراء و الحسنات و السيئات و الفرح و الحزن,وهذه طبيعة الحياة من زمن بعيد فليس زوجكي نسخة طبق الأصل منكي في هيئة ذكر بل إنسان مستقل بعقله و له منطق يفكر به ويحلل به .

لكي تنعمي بحياة زوجية رائعة و سعيدة فمن الواجب أن لا تنتقدي زوجك لاكن قومي بإضاح الامور بواسطة نقاش بناء ,فالزوج أيضا يجب أن لاينتقد زوجته لأن الإنتقاد يؤدي إلى فقدان الثقة بالنفس.فلا مانع من الدخول في نقاش لطرح المشاكل العالقة و محاولة معالجتها بشكل عقلاني بين زوجك و دائما أجلي نقاش إلى قبل النوم حتى تقفلي الغرفة ,ناهيك عن بعض الصفات التى تطبع عليها و عاش عليها فمن المستحيل تغيرها في فترة وجيزة أو بسرعة لذالك لاتتسرعي فكل شيئ جميل يتأخر إلى بعد حين.

إمنحي زوجك العطف و الحنان و العشق كوني مجنونة معه فهو ينتظر هذه الأمور و ليس الإنتقاد لتصرفاته كوني زوجته و أمه و عشيقته و أخته و صاحبته.

فرجال يحبون و يعشقون المرأة التي تبدي الأهمية بزوجها و تقديره و إحترامه وعدم رفع صوتها ليسمعه الجيران ناهيك عن العطف و الحنان فستجدين مع مرور الوقت أنه تخلى عن العديدة من الأمور التي كانت تزعجك و لاتحبها.